اتبعنا على :




16/جمادى الثانية/1435

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

بداية، وبمناسبة انتهاء السنة المالية لعام 2013، أود أن أتقدم بالشكر الجزيل للسادة رئيس وأعضاء مجلس الإدارة الكرام وعلى رأسهم سعادة الشيخ فهد بن محمد بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس الإدارة وللسيد الرئيس التنفيذي ولجميع المدراء والموظفين على الإنجازات والنتائح الطيبة التي تم تحقيقها خلال عام 2013.

لقد تمكنا وبحمد الله تعالى خلال هذا العام وبالرغم من كل التحديات والصعوبات التي تواجهها مختلف اسواق المال في العالم من تحقيق إنجازات ملحوظة ومتميزة سواء على الصعيد المالي أو على الصعيد الخدمي، حيث طرحنا خلال العام العديد من الخدمات والمنتجات المبتكرة وطورنا من الخدمات والمنتجات المصرفية القائمة، كما وحققنا نسب نمو ملحوظة بمعظم المؤشرات المالية حيث بلغت نسبة النمو في صافي أرباح البنك في نهاية عام 2013 0.6% بالمقارنة مع عام 2012، وبلغت نسبة العائد على متوسط حقوق المساهمين 17.9% ونسبة العائد على متوسط الموجودات 2.18%.

كما ونود أن نشير إلى أننا قد افتتحنا خلال العام أربعة مكاتب تمثيل في كل من سيدني بأستراليا وتورونتو بكندا وهونج كونج وإمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وبإضافة هذه المكاتب اصبح البنك يمتلك أحد عشر مكتباً تمثيلياً موزعة بمختلف دول العالم، وحصلنا في ذات العام على رخصة من بنك الاحتياط الهندي على مزاولة الأعمال المصرفية بالهند وعلى فتح فرع للبنك بمدينة مومباي، ونحن حالياً بصدد اتخاذ الإجراءات اللازمة لفتح الفرع المذكور. كما وقمنا بنفس العام باستكمال تنفيذ التصميم الجديد للفروع الذي بدأناه في منتصف عام 2012 على فرع أبو هامور بمجمع دار السلام التجاري وفرع المرقاب الجديد، وجاري العمل حالياً على تنفيذه على بقية فروع البنك وقد روعي في هذا التصميم راحة العملاء وسهولة وانسياب العمل إضافة إلى أعلى المعايير المتعلقة بخدمة العملاء.

لقد أكمل البنك وبنجاح خلال شهر ابريل 2013 زيادة رأس مال البنك من 206,697,802 سهماً إلى 258,372,252 سهماً وذلك من خلال إصدار حقوق أسهم تعادل 51,674,450 سهماً جديداً طرحت على مساهمي البنك المسجلين في بورصة قطر بتاريخ إقفال يوم 19 فبراير 2013 بسعر 30 ريال قطري للسهم تتمثل في علاوة إصدار قدرها 20 ريال قطري إضافة إلى القيمة الإسمية للسهم الواحد البالغ قدرها 10 ريال قطري. وقد لاقت عملية الاكتتاب خلال الفترة من 28 فبراير 2013 حتى 13 مارس 2013 إقبالاً كبيراً حيث وصل إجمالي قيمة الاكتتاب إلى 2,8 مليار ريال قطري في حين كان المبلغ المطلوب يعادل 1,55 مليار ريال قطري أي ما يعادل 1,8 مرة، وتم بالفعل إدراج أسهم الحقوق البالغة 51,674,450 سهماً ببورصة قطر بتاريخ 8 أبريل 2013 ورد المبالغ الفائضة للمكتتبين. وبلا شك أن زيادة رأس المال هذه سوف تعزز من قدرة البنك على الإقراض والمنافسة وعلى تحقيق افضل مستوى من الأداء، كما ستساعد أيضاً على تحقيق أهداف البنك الاستراتيجية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

وقمنا في ذات العام بتنفيذ المرحلة الثانية من خطة تعزيز قاعدة رأس المال، حيث وافقت الجمعية العامة غير العادية للمساهمين بتاريخ 24 نوفمبر 2013 على قيام بنك الدوحة مباشرة أو عن طريق شركة ذات غرض خاص بإصدار أدوات رأس مال أساسي بمبلغ 2 مليار ريال قطري مؤهلة كرأس مال أساسي إضافي للإصدار في قطر وفقاً لشروط ومتطلبات السادة مصرف قطر المركزي وقد تم بالفعل تنفيذ قرار الجمعية العامة غير العادية وإصدار هذه الأدوات في نهاية شهر ديسمبر عام 2013. وسوف يساهم هذا الإصدار في تقوية وتعزيز قاعدة رأس مال البنك الأساسي ونسبة كفاية رأس المال كما سيعزز أيضاً من إمكانيات البنك في تحقيق أهدافه الاستراتيجية ومن قدرته على عملية الإقراض والمنافسة ولا سيما في ظل النمو المرتقب بمختلف القطاعات الاقتصادية بدولة قطر.

ونظراً للمتانة المالية التي يتمتع بها بنك الدوحة على المستويين المحلي والدولي فقد حصلنا وبحمد الله تعالى على تقدير واعتراف العديد من المختصين بالشؤون المالية والمصرفية، حيث حصل البنك بالإضافة إلى الجوائز التي حصل عليها في الأعوام السابقة على جائزة أفضل بنك في قطر لعام 2013 من مجلة ذي بانكر وعلى جائزة "أفضل بنك تجاري إقليمي بالشرق الأوسط لعام 2013" وجائزة "افضل بطاقة ائتمان لعام 2013" من مجلة بانكرز ميدل إيست، كما حصلنا أيضاً على جائزة أكثر البنوك ابتكاراً في مجال الخدمات المصرفية المقدمة للأفراد بالشرق الأوسط لعام 2013 من مجلة جلوبال بانكينغ فاينانس Global Banking Finance ، وعلى جائزة التميز للخدمات المصرفية الإلكترونية لعام 2013 من معهد جوائز الشرق الأوسط للتميز إضافة إلى جائزة ذروة النجاح – جوائز الأعمال من الاتحاد العالمي للشركات، وجائزة الطاووس الذهبي العالمية للإستدامة لعام 2013 من معهد المديرين.

كما ونود أن نشير إلى أن سعادة الشيخ فهد بن محمد بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس الإدارة قد حصل أيضاً على "أوسكار المصارف: جائزة العملة العربية الذهبية" Banking Oscar: The Arab Golden Coin من اتحاد المصارف العربية نظير الجهود والإنجازات التي حققها في مجال الريادة المصرفية. وقد استلم سعادته هذه الجائزة في الاحتفالات التي أقيمت من قبل الاتحاد بتاريخ 15 نوفمبر 2013 بفندق هيلتون حبتور بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيس اتحاد المصارف العربية. وقد شهد هذا الحفل عدد من المسؤولين بالجمهورية اللبنانية الشقيقة إضافة إلى عدد من الوزراء والسفراء العرب وقيادات مصرفية عربية ودولية.

ولفوز دولة قطر بتنظيم مونديال 2022 لكأس العالم فإننا نتوقع أن يكون هناك حركة متنامية بكافة القطاعات الاقتصادية بالإضافة إلى طرح المزيد من المشاريع التنموية خلال السنوات القادمة، ولهذا علينا جميعاُ مجلس وإدارة وموظفين تنسيق الجهود لاغتنام هذه الفرصة وتحقيق المزيد من الإنجازات، ونحن واثقون بأنكم أهل لتحمل هذه المسؤولية.

وأخيرا، لا يسعني إلا أن أكرر شكري وتقديري لكل من ساهم في تحقيق هذه الإنجازات، إذ لا يزال لدينا الكثير من العمل والأهداف التي نسعى إلى تحقيقها، وفقكم الله جميعاً، ولكم منا كل الدعم والمساندة.

عبد الرحمن بن محمد بن جبر آل ثاني
العضو المنتدب

بيان الخصوصية  |  شروط الاستخدام
Copyright 2012 by Doha Bank Qatar